منتدى بلدية الزيتونة

في صفة الله تعالى العلو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

في صفة الله تعالى العلو

مُساهمة من طرف إسماعيل في السبت أغسطس 20, 2011 8:11 am

في صفة الله تعالى العلو

الخـــــــطأ

"علو الذات و هو أنّ الله عز و جل بذاته عالٍ على خلقه و هذه صفة ذاتية فعلية"

الصــــواب

و هذا خطأ آخر بسبب عدم ضبط...تقسيم الصفات إلى ذاتية و فعلية.

أمّا العلو فهو صفة ذاتية, فالله لا يكون قط إلا عالياً , قال الله : {وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ},

قال الشيخ العثيمين رحمه الله : "و مذهب أهل السنة و الجماعة أنّ الله عالٍ بذاته, و أنّ علوّه

من الصفات الأزليّة الأبدية" (شرح الواسطية ص113)

و سئل الشيخ صالح آل الشيخ حفظه الله: هل صفة العلو ذاتية أم فعلية ؟

فأجاب حفظه الله :" صفة علو الله ذاتية، هو جل وعلا لم يزل عاليا على خلقه سبحانه

وتعالى، له علو الذات وعلو الصفات."(شرح كشف الشبهات)

فائدة: قال الشيخ العثيمين رحمه الله في شرح الواسطية :

"هنا سؤال, وهو: إن الله خلق السماوات, ثم استوى على العرش؛ فهل يستلزم أنه قبل ذلك

ليس عالياً ؟

فالجواب:لا يستلزم ذلك؛ لأن الاستواء على العرش أخص من مطلق العلو؛ لأن الاستواء على

العرش علو خاص به، والعلو شامل على جميع المخلوقات؛ فعلوه عز وجل ثابت له أزلاً و

أبداً, لم يزل عالياً على كل شيء قبل أن يخلق العرش, ولا يلزم من عدم استوائه على العرش

عدم علوه، بل هو عال, ثم بعد خلق السماوات والأرض علا علواً خاصاً على العرش."

فتبيّن من هذا الكلام النفيس الفرق بين العلو و الاستواء, فالعلو صفة ذاتية, و الاستواء صفة

فعلية متعلقة بمشيئة الله , فتدبّر هذه الفائدة تنفعك إن شاء الله تعالى, و بالله التوفيق.

المصدر

إسماعيل
Admin

عدد المساهمات : 831
تاريخ التسجيل : 18/12/2010

http://smail36.0wn0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في صفة الله تعالى العلو

مُساهمة من طرف إسماعيل في السبت أغسطس 20, 2011 8:46 am

الفرق بين الاستواء والعلو

" الاستواء من صفات الأفعال ، ولذلك عطفه على خلق

السماوات والأرض بـ [ ثم ] فقال تعالى ( الذي خلق

السموات والأرض في ستة أيام ثم استوى على العرش ) فهو من

صفات الأفعال التي يفعلها الله - جل وعلا - متى شاء إذا شاء ،

أما العلو فإنه صفة ذات لا ينفك عن الله - جل وعلا - ولا يزال

الله في العلو سبحانه وتعالى ، أما الاستواء فهو صفة فعل يفعله

سبحانه وتعالى متى شاء "

[ شرح الشيخ صالح الفوزان دار الفرقان ص 92-93 ]

المصدر

إسماعيل
Admin

عدد المساهمات : 831
تاريخ التسجيل : 18/12/2010

http://smail36.0wn0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في صفة الله تعالى العلو

مُساهمة من طرف إسماعيل في السبت أغسطس 20, 2011 8:54 am

قال الشيخ العلامة محمد أمان بن علي الجامي رحمه الله تعالى

العلو والفوقية صفة واحدة والاستواء صفة أخرى ،

العلو

والفوقية صفة ذاتية علو الله تعالى على جميع المخلوقات صفة ذاتية

ثابتة لازمة للذات بمعنى لم يزل الله سبحانه وتعالى في علوه ولن

يزال لأن العلو صفة كمال والكمال لا يفارقه ،

لا يوصف الرب سبحانه وتعالى في لحظة من اللحظات بالسفول ، مستحيل لأنه

لا يليق بالله بل هو موصوف بالعلو دائما وأبدا ، ثبوت العلو

كثبوت الحياة والقدرة والسمع والبصر أي من الصفات الذاتية ،

وأما استواؤه على العرش فصفة فعلية لأن الاستواء تجدد ، الله

أخبر أنه استوى على عرشه بعد أن خلق السماوات والأرض في

ستة أيام استوى على عرشه استواء يلي به وخص العرش بهذا

العلو الخاص الذي هو الاستواء لحكمة يعلمها لا لحاجته إلى

العرش بل الله سبحانه وتعالى هو الذي يحمل العرش وحملة العرش

بقدرته وسلطانه ليس العرش هو الذي يحمل رب العالمين ولا

حملة العرش بل الله فوق العرش مستويا على العرش عاليا على

العرش استواء يليق به ، يثبت شيخ الإسلام كيفية الاستدلال على

العلو وعلى الاستواء ، أي بم نثبت العلو وبم نثبت الاستواء انتبه

هذه مسألة دقيقة مهمة جدا .
المصدر

إسماعيل
Admin

عدد المساهمات : 831
تاريخ التسجيل : 18/12/2010

http://smail36.0wn0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى