منتدى بلدية الزيتونة

هيئة الأمر بالمعروف تضع “خارطة طريق” لاستشراف مستقبل القيم والأخلاق في المجتمع المدينة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هيئة الأمر بالمعروف تضع “خارطة طريق” لاستشراف مستقبل القيم والأخلاق في المجتمع المدينة

مُساهمة من طرف إسماعيل في الأربعاء يونيو 01, 2011 7:07 pm

هيئة الأمر بالمعروف تضع “خارطة طريق” لاستشراف مستقبل القيم والأخلاق في المجتمع
المدينة - عسير

تدشن الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يوم السبت المقبل اجتماعها السادس لمديري عموم إداراتها فروعها وإداراتها العامة، وذلك بمنطقة عسير تحت عنوان (تعزيز القيم والأخلاق.. إستراتيجية مجتمعية) خلال الفترة من 2-3 من شهر رجب المقبل ، حيث يرعى الاجتماع ويختتم فعالياته صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد أمير منطقة عسير . ويأتي الاجتماع لمناقشة وبحث الموضوعات المتعلقة بتعزيز القيم والأخلاق في المجتمع ، وبلورة وصياغة الرؤى المشتركة حولها . وسيحظى اللقاء بمشاركة عدد من المسؤولين والمتخصصين من مختلف القطاعات .
ويهدف البرنامج العلمي للاجتماع الدوري السادس إلى تعزيز وإثراء المعرفة في مجال القيم والأخلاق كونه ركن أساس من أركان الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، ويتفرع عن هذا الهدف الرئيس عدة اهداف فرعية هي: الإسهام في تعزيز القيم والأخلاق ببيان مفهومها ومنطلقات تعزيزها، استشراف مستقبل القيم والأخلاق، وبيان التحديات التي تواجه المجتمع في ذلك ، تقديم أوراق علمية تبرز وتوثق جهود الرئاسة وبرامجها في مجال تعزيز القيم والأخلاق وتحدد الصعوبات التي تواجهها ، اقتراح أفكار ومشاريع وبرامج لتعزيز القيم والأخلاق من خلال الأوراق العلمية المقدمة أو الورش العلمية المصاحبة ، إبراز جهود مؤسسات المجتمع المختلفة في تعزيز القيم والأخلاق ، اقتراح آليات لرسم شراكة مجتمعية فاعلة في تعزيز القيم والأخلاق.
وسيتم خلال الاجتماع مناقشة 3 محاور هي : القيم والأخلاق الواقع والتحديات ، وتعزيز القيم والأخلاق في مجالات عمل الرئاسة (الجهود – البرامج – الصعوبات) ، والمحور الثالث هو : الشراكة المجتمعية وأثرها في تفعيل استراتيجية القيم والأخلاق (الأهمية – المنطلقات – الجهات – الآليات) .
------------------------------------------------------------
أمير عسير: بناء مجتمعات خالية من الشوائب الأخلاقية
قال صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير : إن القيم والأخلاق الحميدة عامل أساس في شخصية الإنسان المسلم ، والذي حثَّ ديننا الحنيف على التحلّي بها بقول الله تعالى (كنتم خير أُمة أُخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر). فقد أولت قيادتنا الحكيمة هذا الجانب الحميد اهتماماً كبيراً واتخذت منه مبدأً تسير عليه في كل أمورها حتى باتت المملكة وشعبها مثلاً أعلى في بناء القيم والأخلاق في نفوس البشر, ولعل ذلك يلقي بالمسؤولية على الكثير من الجهات الأمنية والإعلامية والتربوية وحتى على مستوى الأسرة الصغيرة أيضاً، والتي ستكون بتضافر جهودها خيرُ داعمٍ لجهود قيادة هذا البلد في تعزيز القيم والأخلاق في نفوس مواطني هذا البلد.
وأكَّد سموه أن الملتقى السادس لمديري عموم الفروع والإدارات العامة بالرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يأتي امتداداً لما توليه قيادة هذا البلد من اهتمام بالغ بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وإحياء هذه الشعيرة، وذلك لما لها من تأثير كبير في نشر الفضيلة بين المجتمعات والحث على المسلك القويم, وقال سموه: وما هذا الملتقى الدوري الذي جاء هذا العام تحت عنوان (تعزيز القيم والأخلاق..إستراتيجية مجتمعية) إلا جزء من الرسالة السامية لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر, وتعزيز لدورها في بناء مجتمعات خالية من الشوائب الأخلاقية التي لا تتوافق مع تعاليم ديننا الحنيف، وتحفيز هذا الجهاز على أداء دوره في نشر الفضيلة وإشاعة الخير والتعاون على البر والتقوى إضافة إلى توعية أفراد المجتمع وتعزيز القيم الحميدة والأخلاق.
------------------------------------------------------------
أمير الجوف : الأمة أحوج ما تكون إلى تعزيز القيم والأخلاق
أكَّد صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف أن طرح موضوع هذا الملتقى يأتي في وقت أحوج ماتكون فيه الأمة إلى تعزيز القيم والأخلاق بين أفرادها في ظل المتغيرات الثقافية التي تحيط بالتكوين الاجتماعي من كل جانب. وأضاف سموه ان مبادرة الرئاسة إلى تناول مثل هذه القضايا يؤكد الدور الحيوي الذي تضطلع به في إطار الحسبة,ويعزز المنهج التجديدي الذي تنتهجه.إذ إن المتتبع لجهودها يلحظ نقلة نوعية في المنهج والتفكير يتواءم مع متغيرات ومستجدات العصر,وينحو باتجاه مخاطبة العقل لإحداث المتغير السلوكي الإيجابي والحميد في أفراد المجتمع،وما عقد مثل هذه المنتديات الفكرية إلا شاهد حي على هذا المنحى.
وأشار الى أن الهيئة عندما تتولى تنظيم مثل هذا الملتقى فإنها تهدف إلى توطيد العلاقة بين جهاز الهيئة والمجتمع, وحرصاً منها على إيصال الرسالة التوعوية التي تقوم بها في خدمة المواطن والمقيم, وإيماناً منها بأن مثل هذه المنتديات تجتمع فيها الجوانب العلمية والخبرة الإدارية التي تساهم في النهوض بعمل رجال الحسبة من خلال تبادل الرؤى وتلاقي الأفكار ومعرفة الجوانب الإيجابية وتطويرها,والجوانب السلبية وتلافيها.
وقال سموه: إن تعزيز القيم الحميدة والأخلاق الفاضلة في نفوس الأجيال هو تعزيز للجانب الوقائي في المجتمع,ولذلك فإن القيم عنصر هام من عناصر الثقافة الإسلامية. وعطفاً على ماسلف فإنه يقع على عاتق المجتمع بأفراده ومؤسساته دور كبير في تعزيز تلك القيم بدءًا من التنشئة الاجتماعية والتي يتم اكتساب القيم الشخصية عن طريقها,وتعد المصدر الأول في تكوين قيم الفرد واتجاهاته وعاداته وسلوكه وتصرفاته,وانتهاءً بالدور الحيوي والهام الذي تضطلع به مؤسسات الضبط الاجتماعية الرسمية في إطار المسؤوليةالاجتماعية كل في مجاله ومهامه.
------------------------------------------------------------
أمير المدينة : تعزيز القيم والأخلاق أساس الإصلاح المجتمعي
أشاد صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن ماجد بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة بالدور الإيجابي والفعَّال الذي تقوم به الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في تعزيز القيم والأخلاق في المجتمع, وعلى مستوى تطور الأداء في الرئاسة العامة. وقال : إن الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ممثلة في المسؤولين بالرئاسة وعلى رأسهم الرئيس العام الشيخ عبدالعزيز بن حميِّن الحميِّن تسعى للقيام بمهامها المناطة بها على الوجه الأكمل على كافة الأصعدة، وذلك من خلال التطوير في الأداء على مستوى يحقق تطلعات القيادة الرشيدة ووفق رؤى مستقبلية مواكبة للتطور والازدهار الذي تشهده بلادنا الغالية في مختلف مجالات الحياة في ظل الرعاية الكريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين -أيده الله- لتحقيق أفضل النتائج المرجوة –بإذن الله تعالى– .
وحول عزم الرئاسة العامة على عقد ملتقى مديري عموم الفروع والإدارات العامة بالرئاسة تحت عنوان (تعزيز القيم والأخلاق في المجتمع) في منطقة عسير أكَّد سموه أهمية انعقاد مثل هذه الملتقيات لمناقشة قضايا جديرة بالدراسة والمناقشة للخروج بنتائج وحلول واقعية لتفعيلها وتطبيقها ميدانياً على أرض الواقع تعزيزاً للقيم والأخلاق في مجتمعنا.
وأضاف سموه: ولا شك أن الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف خطت خطوات جادَّة وملحوظة في الإصلاح المجتمعي في شتى الجوانب الدعوية والفكرية، والمعالجة السلوكية لبعض الظواهر يصاحب ذلك جودة في الاداء والتنظيم بالأسلوب الأمثل يظهر ذلك ملموساً ومشاهداً على أرض الواقع ولله الحمد.
------------------------------------------------------------
المفتي العام : لا انفصال بين العبادة والأخلاق والقيم السامية
أوضح سماحة مفتي عام المملكة العربية السعودية رئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ أن من محاسن الشريعة الإسلامية أنها شريعة شاملة لجميع نواحي الحياة لا انفصال فيها بين العبادة والأخلاق والقيم السامية، ولا بين العلم والعمل.
وقال سماحته: لا شك أن القيم والأخلاق الإسلامية لها أهمية كبيرة ومنزلة عظيمة في الشريعة الإسلامية، فهي مناط الخيرية والتكريم، ومحل نظر الله تعالى، فالله سبحانه لا ينظر إلى صورنا، وأجسامنا، ولكن ينظر إلى ما في قلوبنا من الإخلاص والتقوى، وما وَقَر في نفوسنا من القيم والأخلاق، فقد صحّ عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «إن الله لا ينظر إلى صوركم، ولا إلى أجسامكم، ولكن ينظر إلى قلوبكم، وأعمالكم» رواه الإمام مسلم.
واعتبر سماحته أن ما تقوم به الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من إقامة الاجتماع يأتي ضمن جهودها العظيمة المباركة في الارتقاء بهذه الشعيرة الهامة، ورفع مستواها وتذليل الصعوبات التي تعترضها حتى تقوم بمهامها كما شرع الله في إحقاق الحق وتصحيح العقيدة، وإبطال الباطل، وقمع البدعة، وغرس القيم السامية والأخلاق الحسنة في نفوس الناس، وتوعيتهم بنشر الفضيلة، ونبذ الرذيلة والأخلاق السيئة ودرئها بالحكمة، والموعظة الحسنة، والتعامل الحسن، وترجمة القيم السامية، والأخلاق الحسنة في ضوء الاستفادة من هذا الاجتماع المبارك، وما ينبثق عنه من قرارات، وتوصيات، وبحوث مفيدة إلى واقع ملموس وتطبيقها تطبيقاً سلوكياً، وعملياً تنعكس آثارها الحسنة على الفرد، والمجتمع .
------------------------------------------------------------
الحمين : تعزيز وإثراء المعرفة في القيم والأخلاق
قال الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ عبدالعزيز بن حميِّن الحميِّن : إن الاجتماع يهدف إلى تعزيز وإثراء المعرفة في مجال القيم والأخلاق كونها ركناً أساساً من أركان الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، واستشراف مستقبل القيم والأخلاق، وبيان التحديات التي تواجه المجتمع في ذلك، وإبراز جهود مؤسسات المجتمع المختلفة في تعزيز القيم والأخلاق، واقتراح آليات لرسم شراكة مجتمعية فاعلة في تعزيز القيم والأخلاق.
وأكَّد الشيخ الحميِّن أهمية موضوع الاجتماع كون القيم والأخلاق أهم معالم السلوك وبها تحفظ الحقوق ويتحقق للمجتمع فضله وتميُّزه . وبيَّن أن الاجتماع يهدف إلى الارتقاء بمستوى أداء العاملين في الهيئة، وتنمية مهارات وقدرات المعنيين بالاجتماع، من خلال أوراق عمل وورش واستضافات علمية لمتخصصين في موضوع كل اجتماع.
اختتم الشيخ الحميِّن تصريحه بالشكر والدعاء لولاة الأمر على دعمهم المتواصل ومساندتهم المستمرة لأعمال الهيئة، كما شكر المشاركين في الاجتماع، مؤكِّداً تطلعه إلى أن يحقق الاجتماع أهدافه المرجوَّة.
http://adf.ly/1fXYl

إسماعيل
Admin

عدد المساهمات : 831
تاريخ التسجيل : 18/12/2010

http://smail36.0wn0.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى